Kuwait Live

16 سبتمبر 2020 بغداد تشهد كابوساً: نَحْر ناشطة ووالدَيها

مسلسل اغتيال النشطاء والمعارضين في العراق لم يتوقف، منذ الاحتجاجات الأخيرة في أكتوبر الماضي، رغم الظروف التي تمرّ بها البلاد بسبب جائحة كورونا، فبعد أقل من شهر على اغتيال د. ريهام يعقوب في محافظة البصرة، اغتيلت، أمس، الناشطة الصيدلانية شيلان دارا رؤوف وعائلتها، على يد مجهولين، داخل منزلها بمنطقة المنصور في بغداد.

ووفق مصدر أمني، فقد أقدم مسلح مجهول على اقتحام المنزل، ونحر ثلاثة أفراد من العائلة، وهم الأب والأم وابنتهما، مردفاً أن القاتل دخل المنزل بقصد السرقة.

واتهم خال الصيدلانية القتيلة «عصابات إجرامية» بقتلها، مؤكدا أن والدها ووالدتها قتلا معها في الحادث.

من جهتها، أفادت النائبة سروة عبدالواحد بأن مقتل شيلان هو جزء من «عمليات اغتيال الناشطين» المستمرة، مضيفة أن المنطقة التي حصلت بها الجريمة محصنة، ما يطرح «ألف تساؤل».

وتساءل نائب عراقي آخر عن طبيعة الجريمة، وإن كانت لها علاقة بجرائم الاغتيال السياسي، مطالبا حكومة مصطفى الكاظمي بمعلومات.

واتهم ناشطون الميليشيات الموالية لإيران باغتيال شيلان، خصوصاً أنها كانت إحدى ناشطات ساحة التحرير، كما أنها وعائلتها معروفون بدعمهم تظاهرات أكتوبر الماضي، وأكدوا أن بيتها يقع في منطقة محصَّنة بين السفارتين الروسية والبحرينية، وأنه لا يستطيع أحد تنفيذ هذه الجريمة سوى الميليشيات.

وتعهد الناشطون بالانتقام ومحاسبة قادة هذه الميليشيات، مطالبين رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتحقيق في هذه الجريمة ومحاسبة الجناة.

وقال صديق للعائلة لموقع «الحرة» إن «ما تداول عن وجود اعتداء جنسي غير صحيح»، مضيفا «كذلك لا يوجد ذبح للعائلة وإنما طعنات وآثار خنق». وذكر أن شيلان كانت تعمل صيدلانية في مدينة الطب في بغداد و«تطوعت للعمل كمسعفة على فترات» في التظاهرات التي شهدها العراق.

وتخرّجت شيلان في كلية الصيدلة في 2016، وتنتمي لأسرة كردية.

وفي الشهرين الأخيرين، تعرض عدد من الناشطين الشباب لاغتيالات يعتقد أنها مرتبطة بالاحتجاجات ضد الفساد والميليشيات التي يشهدها العراق منذ نحو عام.

وبدأت موجة الاغتيالات بمقتل الخبير الأمني البارز هشام الهاشمي في بغداد، وطاولت ناشطين في البصرة، ضمنهم الناشطة ريهام يعقوب والناشط تحسين أسامة.

المصدر
القبس الإلكتروني

شاركنا برأيك

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.

%d bloggers like this: